عدد الضغطات  : 16566 تحميل مخصص للحمض النووي 
 عدد الضغطات  : 20000
الحاسبة والمقارنة بين الاشخاص 
 عدد الضغطات  : 45089
العرب حاملي نتائج j1 
 عدد الضغطات  : 59210 العرب حاملي نتائج E 
 عدد الضغطات  : 67064 مشروع قبائل العرب g 
 عدد الضغطات  : 27413 العرب حاملي نتائج j2 
 عدد الضغطات  : 42410 العرب حاملي نتائج R 
 عدد الضغطات  : 31055 مشروع العرب تي 
 عدد الضغطات  : 39423  
 عدد الضغطات  : 18083
مشروع العرب A 
 عدد الضغطات  : 18389 مشروع القحطانيون بموقع الحمض النووي العالمي 
 عدد الضغطات  : 29729 المشروع الابراهيمي 
 عدد الضغطات  : 15877  
 عدد الضغطات  : 33542 مشروع قبيلة بني خالد 
 عدد الضغطات  : 36577 مشروع قبيلة العجمان 
 عدد الضغطات  : 20844 مشروع قبيلة العوزام 
 عدد الضغطات  : 23022
مشروع قبيلة عنزه 
 عدد الضغطات  : 29377  
 عدد الضغطات  : 24788 مشروع العراق الكبير 
 عدد الضغطات  : 26144  
 عدد الضغطات  : 14968  
 عدد الضغطات  : 55786  
 عدد الضغطات  : 23243 مشروع قبيلة البلوشي 
 عدد الضغطات  : 21053
 
 عدد الضغطات  : 28693 مشروع الخليج العربي 
 عدد الضغطات  : 19304 مشروع المملكة العربية السعودية 
 عدد الضغطات  : 37502  
 عدد الضغطات  : 63353 مشروع سلطنة عمان 
 عدد الضغطات  : 11914 مشروع دولة الكويت للحمض النووي 
 عدد الضغطات  : 22775 مشروع دولة الامارات العربية المتحده بالحمض النووي 
 عدد الضغطات  : 22315
مشروع المغرب بالحمض النووي 
 عدد الضغطات  : 22790 مشروع قبائل الشام 
 عدد الضغطات  : 19054 مشروع قبائل كنانة 
 عدد الضغطات  : 17496 مشروع قبائل جازان 
 عدد الضغطات  : 17293 مشروع  قبائل الازد العربية 
 عدد الضغطات  : 26850 مشروع الاحساء بالحمض النووي 
 عدد الضغطات  : 20515 مشروع عرب فارس 
 عدد الضغطات  : 21815
 
 عدد الضغطات  : 19580 مشروع نتائج العالم العربي بموقع الحمض النووي 
 عدد الضغطات  : 30687 مشروع قبائل طي 
 عدد الضغطات  : 25991 مشروع قبائل اليمن 
 عدد الضغطات  : 33232 مشروع نجد والاحساء 
 عدد الضغطات  : 23177  
 عدد الضغطات  : 21168 مشروع سلطنة عمان 
 عدد الضغطات  : 14440
شرق شبه الجزيره العربيه 
 عدد الضغطات  : 19078  
 عدد الضغطات  : 9503


الرد على السردي وابوحسن [ الكاتب : كلكم لأدم - آخر الردود : ليث الزوبعي - ]       »     طبقات العرب [ الكاتب : ابراهيم - آخر الردود : العرب العاربة - ]       »     بشرى لاهل الحمض النووي [ الكاتب : الربع الخالي - آخر الردود : الربع الخالي - ]       »     موعد الانقلاب [ الكاتب : كلكم لأدم - آخر الردود : كلكم لأدم - ]       »     شروط السلاله الابراهيميه [ الكاتب : ammarmalani - آخر الردود : غازي 2005 - ]       »     Haplogroup is J-M267 يعتقد انه ينتمي الى نسب الر... [ الكاتب : asdx - آخر الردود : غازي 2005 - ]       »     عينات المزاريع [ الكاتب : أبونايف - آخر الردود : المهراني - ]       »     تحديد الخطوط الجينية للسلالة E-m2 [ الكاتب : Truth - آخر الردود : e3a - ]       »     فضلا وتكرما قراءة نتيجتي وساتقبلها مهما تكن [ الكاتب : العربي الاصيل - آخر الردود : العربي الاصيل - ]       »     السلاله j2 هل تثبت الاصل الرافدي للخلفاء العثماني... [ الكاتب : آل اسماعيل البلوشي - آخر الردود : المهراني - ]       »    


العودة   موقع السلالات العربية DNA الأقــســـام الــعـــامــة تاريخ العرب وانسابها
تاريخ العرب وانسابها انساب العرب وتاريخها حسب كتب الانساب

إضافة رد
   
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع

الصورة الرمزية ابراهيم
عضو فضي

رقم العضوية : 140
الإنتساب : Apr 2010
المشاركات : 227
بمعدل : 0.08 يوميا

ابراهيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور ابراهيم


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : تاريخ العرب وانسابها
افتراضي طبقات العرب
قديم بتاريخ : 06-30-2018 الساعة : 08:26 PM

الطبقة الأولى وهم العرب العاربة .


الطبقة الثانية وهم العرب المستعربة من بني حمير بن سبا كان لهم من الملك باليمن في التبابعة وأعقابهم .


الطبقة الثالثة وهم العرب التابعة للعرب من قضاعة وقحطان وعدنان
وشعبيها العظيمين ربيعة ومضر فقضاعة كان لهم من الملك البدوي في آل النعمان بالحيرة والعراق وزاحمهم فيه ملوك كندة بني حجر آكل المرار ثم كان لهم أيضا من الملك البدوي بالشام في بني جفنة بالبلقاء والأوس والخزرج بالمدينة النبوية ثم عدنان وأنسابهم وما كان لهم من الملك بمكة في قريش ثم ما شرفهم الله به وجيل الآدميين أجمع من النبوة .

الطبقة الرابعة من العرب وهم المستعجمة.
إن اللسان المضري الّذي وقع به الإعجاز ونزل به القرآن فثوى فيهم وتبدّل إعرابه فمالوا إلى العجمة. وإن كانت الأوضاع في أصلها صحيحة، واستحقوا أن يوصفوا بالعجمة من أجل الإعراب، فلذلك قيل فيهم العرب المستعجمة.




الطبقة الأولى وهم العرب العاربة .

سمي أهل هذا الجيل العرب العاربة إما بمعنى الرساخة في العروبية كما يقال: ليل أليل وصوم صائم أو بمعنى الفاعلة للعروبية والمبتدعة لها بما كانت أول أجيالها وقد تسمى البائدة أيضا بمعنى الهالكة لأنه لم يبق على وجه الأرض أحد من نسلهم.
والعرب العاربة شعوب كثيرة وهم عاد وثمود وطسم وجديس وأميم وعبيل وعبد ضخم وجرهم وحضرموت وحضورا والسلفات.
انتقلوا إلى جزيرة العرب من بابل لما زاحمهم فيها بنو حام فسكنوا جزيرة العرب بادية مخيمين ثم كان لكل فرقة منهم ملوك وآطام وقصور إلى أن غلب عليهم بنو يعرب بن قحطان.
وجزيرة العرب وهي الأرض التي أحاط بها بحر الهند من جنوبها وخليج الحبشة من غربها وخليج فارس من شرقها وفيها اليمن والحجاز والشحر وحضرموت وامتد ملكهم فيها إلى الشام ومصر في شعوب منهم.
أما عاد وهم بنو عاد بن عوص بن إرم بن سام فكانت مواطنهم الأولى بأحقاف الرمل بين اليمن وعمان إلى حضرموت والشحر وكان أبوهم عاد فيما يقال أول من ملك من العرب وطال عمره وكثر ولده٫ ولم يزل ملكهم متصلا إلى أن غلبهم عليه يعرب بن قحطان واعتصموا بجبال حضرموت إلى أن انقرضوا
أما عبيل وهم إخوان عاد بن عوص فيما قاله الكلبي وإخوان عوص بن إرم فيما قاله الطبري وكانت ديارهم بالحجفة بين مكة والمدينة وأهلكهم السيل وكان الذي اختط يثرب منهم هكذا قال المسعودي
أما عبد ضخم بن إرم فقال الطبري كانوا يسكنون الطائف وهلكوا فيمن هلك من ذلك الجيل وقال غيره إنهم أول من كتب بالخط العربي.
أما ثمود بنو ثمود بن إرم فكانت ديارهم بالحجر ووادي القرى فيما بين الحجاز والشام وكانوا ينحتون بيوتهم في الجبال ويقال لأن أعمارهم كان تطول فيأتي البلاء والخراب على بيوتهم فنحتوها لذلك في الصخر وهي لهذا العهد وقد مر بها النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك ونهى عن دخولها كما في الصحيح وفيه إشارة إلى أنها بيوت ثمود أهل ذلك الجيل وقال والله جل من قائل يقول "وثمود فما أبقى" أي أهلكهم فما أبقى أحدا منهم
أما جديس وطسم فعند ابن الكلبي أن جديسا لإرم بن سام وديارهم اليمامة وهم إخوان لثمود بن كاثر ولذلك ذكرهم بعدهم وأن طسما للاوذ بن سام وديارهم بالبحرين وعند الطبري أنهما معا للاوذ وديارهم باليمامة
أما العمالقة فهم بنو عمليق بن لاوذ وبهم يضرب المثل في الطول والجثمان وقال ابن سعيد: كانت موطن العمالقة تهامة من أرض الحجاز فنزلوها أيام خروجهم من العراق أمام النمادرة من بني حام ولم يزالوا كذلك إلى أن جاء إسمعيل صلوات الله عليه وآمن به من آمن منهم وتطرد لهم الملك إلى أن كان منهم السميدع بن لاوذ بن عمليق وفي أيامه خرجت العمالقة من الحرم أخرجتهم جرهم من قبائل قحطان فتفرقوا ونزل بمكان المدينة منهم بنو عبيل بن مهلايل بن عوص بن عمليق فعرفت به ونزل أرض أيلة ابن هومر بن عمليق واتصل ملكها في ولده وكان السميدع سمة لمن ملك منهم إلى أن كان آخرهم السميدع بن هومر الذي قتله يوشع لما زحف بنو إسرائيل إلى الشام بعد موسى صلوات الله عليه فكان معظم حروبهم مع هؤلاء العمالقة هنالك فغلبه يوشع وأسره وملك أريحا قاعدة الشام وهي قرب بيت المقدس ومكانها معروف لهذا العهد ثم بعث من بني إسرائيل بعثا إلى الحجاز فملكوه وانتزعوا من أيدي العمالقة ملوكه ونزعوا يثرب وبلادها وخيبر ومن بقاياهم يهود قريظة وبنو النضير وبنو قينقاع وسائر يهود الحجاز على ما نذكره ثم كان لهم ملك بعد ذلك في دولة الروم وملكوا أذينة بن السميدع على مشارف الشام والجزيرة من ثغورهم وأنزلوهم في التخوم ما بينهم وبين فارس وهذا الملك أذينة ابن السميدع هو الذي ذكره الشارع في قوله: .."أزال أذينة عن ملكه ** وأخرج عن أهله ذا يزن".. وكان من بعده حسان بن أذينة ومن بعده طرف بن حسان بن بدياه نسبة إلى أمه وبعده عمرو بن مطرف وكان بينه وبين جذيمة الأبرش حروب وقتله جذيمة واستولى على ملكهم وكان آخرا من العمالقة كما نذكر ذلك في موضعه. ومن هؤلاء العمالقة فيما يزعمون عمالقة مصر وأن بعض ملوك القبط استنصر بملك العمالقة بالشام لعهده واسمه الوليد بن دومغ ويقال ثوران بن أراشة بن فادان بن عمرو بن عملاق فجاء معه ملك مصر واستعبد القبط قال الجرجاني ومن ثم ملك العماليق مصر ويقال أن منهم فرعون إبراهيم وهو سنان بن الأشل بن عبيد بن عولج بن عمليق وفرعون يوسف أيضا منهم وهو الريان بن الوليد بن فوران وفرعون موسى كذلك وهو الوليد بن مصعب بن أبي أهوان بن الهلوان ويقال أنه قابوس بن مصعب بن معاوية بن نمير بن السلواس بن فاران وكان الذي ملك مصر بعد الريان بن الوليد طاشم بن معدان كلام الجرجاني وقال غيره: الريان فرعون يوسف وهو الذي تسميه القبط نقراوش وأن وزيره كان أطفير وهو العزيز وأنه آمن بيوسف وأن أرض الفيوم كانت مغايض للماء فدبرها يوسف بالوحي والحكمة حتى صارت أعز الديار المصرية وملك بعده ابنه دارم بن الريان وبعده ابنه معدانوس فاستعبد بني إسرائيل قال الكلبي: ويذكر القبط أنه فرعون موسى وذكر أهل الأثر أنه الوليد بن مصعب وأنه كان نجارا من غير بيت الملك فاستولى إلى أن ولي حرس السلطان ثم غلب عليه ثم استبد بعده وعليه انقرض أمر العمالقة ولما غرق في اتباع موسى صلوات الله عليه رجع الملك إلى القبط فولوا من بيت ملكهم دلوكة العجوز كما نذكره في أخبارهم إن شاء الله تعالى وأما بنو إسرائيل فليس عندهم ذكر لعمالقة الحجاز وعندهم أن عمالقة الشام من ولد عملاق بن أليفاذ - بتفخيم الفاء - ابن عيصو أو عيصاب أو العيص بن إسحق بن إبراهيم عليه السلام وفراعنة مصر منهم على الرأيين وأما الكنعانيون الذين ذكر الطبري أنهم العمالقة فهم عند الإسرائيلين من كنعان ابن حام وكانوا قد انتشروا ببلاد الشام وملكوها وكان معهم فيها بنو عيصو المذكورون ويقال لهم بنو يدوم ومن أيديهم جميعا ابتزها بنو اسرائيل عند المجي أيام يوشع بن نون ولذلك تزعم زناتة المغرب أنهم من هؤلاء العمالقة وليس بصحيح
أما أميم فهم إخوان عملاق بن لاوذ وهم أول من بنى البنيان واتخذ البيوت والأطام من الحجارة وسقفوا بالخشب وكان ديارهم فيما يقال أرض فارس ولذلك زعم بعض نسابة الفرس أنهم من أميم وأن كيومرث الذين ينسبون إليه هو ابن أميم بن لاوذ وليس بصحيح وكان من شعوبهم وبار بن أميم نزلوا رمل عالج بين اليمامة والشحر وسالت عليهم الريح فهلكوا.
أما العرب البايدة من بني أرفخشذ بن يقطن بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ فهم جرهم٫ إنما نزلت جرهم الحجاز ثم بني قطور بن كركر بن عملاق لقحط أصاب اليمن فلم يزالوا بمكة إلى أن كان شأن إسمعيل عليه السلام ونبوته فآمنوا به وقاموا بأمره وورثوا ولاية البيت عنه حتى غلبتهم عليه خزاعة وكنانة فخرجت جرهم من مكة ورجعوا إلى ديارهم باليمن إلى أن هلكوا.
أما حضرموت فمعدودون في العرب العاربة لقرب أزمانهم وليسوا من العرب البايدة لأنهم باقون في الأجيال المتأخرة إلا أن يقال أن جمهورهم قد ذهب من بعد عصورهم الأولى واندرجوا في كندة وصاروا من عدادهم فهم بهذا الاعتبار قد هلكوا وبادوا والله أعلم وقال علي بن عبد العزيز إنه كان فيهم ملوك التبابعة في علو الصيت ونهاية الذكر
هذه قبائل هذا الجيل من العرب العاربة وما كانوا عليه من الكثرة والملك إلى أن انقرضوا وأزال الله من أمرهم بالقحطانية
أما جرهم فقال له ابن سعيد: إنهم أمتان أمة على عهد عاد وأمة من ولد جرهم بن قحطان ولما ملك يعرب بن قحطان اليمن ملك أخوه جرهم الحجاز ثم ملك من بعده أبناؤه.. قال وهذه الأمة الثانية هم الذين بعث إليهم إسمعيل عليه السلام وتزوج فيهم
الطبقة الثانية وهم العرب المستعربة
وإنّما سمّي أهل هذه الطبقة بهذا الاسم لأنّ السمات والشعائر العربية لما انتقلت إليهم ممن قبلهم، اعتبرت فيها الصيرورة، بمعنى أنهم صاروا إلى حال لم يكن عليها أهل نسبهم، وهي اللغة العربية التي تكلموا بها. وأهل الطبقة الأولى لما كانوا أقدم الأمم فيما يعلم جيلا، كانت اللغة العربية لهم بالأصالة وقيل العاربة.

واعلم أنّ أهل هذا الجيل من العرب يعرفون باليمنية والسبائيّة، وقد تقدم أنّ نسّابة بني إسرائيل يزعمون أنّ أباهم سبا من ولد كوش بن كنعان، ونسّابة العرب يأبون ذلك ويدفعونه، والصحيح الّذي عليه كافتهم أنهم من قحطان، وأنّ سبا هو ابن يشجب بن يعرب بن قحطان.
ولم يكن في آباء قحطان من لدن نوح عليه السلام إليه من يتكلم بالعربية وكذلك كان أخوه فالغ وبنوه إنما يتكلمون بالعجمية٫ وثبت أن أباهم قحطان كان يتكلم بالعربية ولقنها عن الأجيال قبله فكانت لغة بينه ولذلك سموا العرب المستعربة
العرب التابعة للعرب من قضاعة وقحطان وعدنان

هذه الأمّة من العرب البادية أهل الخيام الذين لا إغلاق لهم لم يزالوا من أعظم أمم العالم وأكثر أجيال الخليقة، يكثرون الأمم تارة وينتهى إليهم العزّ والغلبة بالكثرة فيظفرون بالملك ويغلبون على الأقاليم والمدن والأمصار، ثم يهلكهم الترفه والتنعّم ويغلبون عليهم ويقتلون ويرجعون إلى باديتهم، وقد هلك المتصدّرون منهم للرئاسة بما باشروه من الترف ونضارة العيش وتصيير الأمر لغيرهم من أولئك المبعدين عنهم بعد عصور أخرى. هكذا سنّة الله في خلقه وللبادية منهم مع من يجاورهم من الأمم حروب ووقائع في كل عصر وجيل بما تركوا من طلب المعاش، وجعلوا طلب المعاش رزقهم في معاشهم بترصد السبيل وانتهاب متاع الناس.

اعلم أنّ جميع العرب يرجعون إلى ثلاثة أنساب وهي عدنان وقحطان وقضاعة:
فأمّا عدنان: فهو من ولد إسماعيل بالاتفاق، إلّا ذكر الآباء الذين بينه وبين إسماعيل فليس فيه شيء يرجع إلى يقينه، وغير عدنان من ولد إسماعيل قد انقرضوا فليس على وجه الأرض منهم أحد.

وأمّا قحطان: فقيل من ولد إسماعيل وأصحاب هذا المذهب على أنّ قحطان ابن الهميسع بن أبين بن قيذار بن نبت بن إسماعيل. والجمهور على أنّ قحطان هو يقطن المذكور في التوراة في ولد عابر وأن حضرموت من شعوب قحطان.
أما قضاعة فقال قوم: هو قضاعة بن عدنان. وقال قوم: هو قضاعة بن مالك بن حمير. وقال قوم، منهم الكلبي، هو قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير.

الطبقة الرابعة من العرب وهم المستعجمة.

(وكان المولدون) لتمهيد قواعد الأمر، وبناء أساسه من أوّل الإسلام والدين والخلافة من بعده، والملك، قبائل من العرب موفورة العدد عزيزة الأحياء. فنصروا الإيمان والملّة، ووطّدوا أكناف الخلافة، وفتحوا الأمصار والأقاليم، وغلبوا عليها الأمم والدول. أمّا من مضر: فقريش وكنانة وخزاعة وبنو أسد وهذيل وتميم وغطفان وسليم وهوزن، وبطونها من ثقيف وسعد بن بكر وعامر بن صعصعة ومن إليهم من الشعوب والبطون والأفخاذ والعشائر والخلفاء والموالي. وأما من ربيعة: فبنو ثعلب بن وائل وبنو بكر بن وائل وكافة شعوبهم من بني شكر وبني حنيفة وبني عجل وبني ذهل وبني شيبان وتيم الله. ثم بنو النمر من قاسط، ثم عبد القيس ومن إليهم. وأمّا من اليمنية ثم من كهلان بن سبإ منهم: فأنصار الله الخزرج والأوس ابنا قيلة من شعوب غسّان وسائر قبال الأزد، ثم همذان وخثعم وبجيلة، ثم مذحج وكافة بطونها من عبس ومراد وزبيد والنّخع والأشعريّين وبني الحرث بن كعب، ثم لحي وبطونها ولخم وبطونها، ثم كندة وملوكها.
وأمّا من حمير بن سبإ فقضاعة وجميع بطونها ومن إلى هذه القبائل والأفخاذ والعشائر والأحلاف. هؤلاء كلّهم أنفقتهم الدولة الإسلامية العربية، فنبا منهم الثغور والقصيّة، وأكلتهم الأقطار المتباعدة، واستلحمتهم الوقائع المذكورة، فلم يبق منهم حيّ يطرف، ولا حلّة تنجع ولا عشير يعرف، ولا قليل يذكر ولا عاقلة تحمل جناية، ولا عصابة بصريخ إلّا سمع من ذكر أسمائهم في أنساب أعقاب متفرّقين في الأمصار التي ألخموها بجملتهم، فتقطّعوا في البلاد ودخلوا بين الناس فامتهنوا واستهينوا وأصبحوا خولا للأمراء، وريبا للواسد وعالة على الحرب. وقام بالإسلام والملّة غيرهم، وصار الملك والأمر في أيدي سواهم، وجلبت بضائع العلوم والصنائع إلى غير سوقهم، فغلب أعاجم المشرق من الديلم وانسلخوا فيه والأكراد والعرب والترك على ملكه ودولته فلم يزل مناقلة فيهم إلى هذا العهد. وغلب أعاجم المغرب من زناتة والبربر على أمره أيضا، فلم تزل الدول تتناقل فيهم على ما نذكره بعد إلى هذا العهد. وغلب أعاجم المغرب والبربر على أمره، وانقرض أكثر الشعوب الذين كان لهم الملك من هؤلاء فلم يبق لهم ذكر. وانتبذ بقية هذه الشعوب من هذه الطبقة بالقفار وأقاموا أحياء بادين لم يفارقوا الحلل ولا تركوا البداوة والخشونة، فلم يتورطوا في مهلكة الترف ولا غرقوا في بحر النعيم، ولا فقدوا في غيابات الأمصار والحضارة ولهذا أنشد شاعرهم:
فمن ترك الحضارة أعجبته ... بأيّ رجال بادية ترانا
وقال المتنبي يمدح سيف الدولة ويعرّض بذكر العرب الذين أوقع بهم لما كثر عيثهم وفسادهم:
وكانوا يروعون الملوك بأن بدوا ... وأن نبتت في الماء نبت الغلافق
فهاجوك أهدى في الفلا من نجومه ... وأبدى بيوتا من أداحي النقانق .

(وأقامت) هذه الأحياء في صحارى الجنوب من المغرب والمشرق بإفريقية ومصر


والشام والحجاز والعراق وكرمان، كما كان سلفهم من ربيعة ومضر وكهلان في الجاهلية، وعتوا وكثروا وانقرض الملك العربيّ الإسلامي. وطرق الدول الهرم الّذي هو شأنها واعتزّ بعض أهل هذا الجيل غربا وشرقا فاستعملتهم الدول وولّوهم الإمارة على أحيائهم وأقطعوهم في الضاحية والأمصار والتلول وأصبحوا جيلا في العالم ناشئا، كثروا سائر أهله من العجم. ولهم في تلك الإمارة دول، فاستحقّوا أن تذكر أخبارهم، وتلحق بالأحياء من العرب سلفهم. ثم إن اللسان المضري الّذي وقع به الإعجاز ونزل به القرآن فثوى فيهم وتبدّل إعرابه فمالوا إلى العجمة. وإن كانت الأوضاع في أصلها صحيحة، واستحقوا أن يوصفوا بالعجمة من أجل الإعراب، فلذلك قلنا فيهم العرب المستعجمة.


توقيع

http://www.youtube.com/watch?v=SR1JJC3OK3U


التعديل الأخير تم بواسطة ابراهيم ; 06-30-2018 الساعة 08:32 PM.


عضومتألق

رقم العضوية : 551
الإنتساب : Oct 2010
المشاركات : 691
بمعدل : 0.24 يوميا

العرب العاربة متواجد حالياً عرض البوم صور العرب العاربة


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : ابراهيم المنتدى : تاريخ العرب وانسابها
افتراضي
قديم بتاريخ : يوم أمس الساعة : 08:36 AM

هذه تقسيمات جديدة من عندك ولا أصل لها في التاريخ , العرب العاربة هم قحطان أي اليمانيون بما فيهم حمير .

توقيع

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 


(عرض الكل الاعضاء الذين شاهدو هذا الموضوع: 14
, , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 04:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
موقع السلالات العربية